منتدى الوردة البيضاء



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أرجو من جميع الزائرين الذين يودون الإشتراك بالمنتدى تفعيل اشتراكهم من البريد الإلكتروني الخاص بهم

شاطر | 
 

 النيل يرفع رايه العصيان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نداوى
عضو فعال
عضو فعال
avatar

انثى
عدد المساهمات : 368
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 01/10/2010

مُساهمةموضوع: النيل يرفع رايه العصيان   الأحد أكتوبر 03, 2010 6:02 am

النيــل‏ يرفـع رايـة العصـيان



رحل الزمان وما برحت مكانـي

فأنا الخلود‏ ومالديكـم فـان

سجد الزمان علي ضفـــافي رهبة

واستسلمـت أمم علي شطآنـي

لم يركع التاريخ إلا في يـدي

لم تسمع الدنيا سوي ألحـانـي

أنا من جنان الله أحمل سرها

وكم انتشيتم من رحيق جـنانـي

مهد الخليقة كان سرا في دمـي

ومواكب التاريخ من أعـوانـي

نام الزمان علي ضفافي آمنـا

وبقيت وحـدي كعبـة الأوطـان

لا تسألوا كيف انتهي سلطانـي

وتكسـرت في غفلـة تيجـاني

لم تحفظوا عهدي وخنتم رايتــي

حين استبحتم حرمـة الإنسـان

لم تحفظوا مائي فصار خطـيئة

حقت عليها لعنـة الرحمـن

‏***‏

الله سطرني علي وجـه الوري

نهرا يصـلي بعـد كل أذان

في كل أرض للمـآذن صرخـة

وبكل ركن رتلوا قرآنـي

أنا وحي هذي الأرض سر وجودهـا

والله كرمنـي بكــل زمــان

عندي من الصلبان ألف تميمــة

ملأت بنور هلالـها وديانـي

كم لاح وجـه الله بين ربوعها

سجد الزمان وكبر الهـرمان

فحملت للدنيا رسالة خالقـي

ورسمت نهر الحـب والإيمان

منذ استبحتم حرمة الشطـآن

جحد الرفاق وخانني جيرانـي

أنا لم أكن نهرا وضـل طريقه

بل كنت دمـا ذاب فـي شريان

أنا لم أكن في الأرض ماء جاريا

بل كنت قلبا ضمـه جســدان

في مصر شريان يذوب صبابة

والعشق داء في ربـي السودان

‏***‏

وحدت أوطانـا‏..‏جمعت عشائرا

والكل في عشق العـلا إخوانـي

الماء بين يدي عهد مسالم

فإذا غضبت فإنه بركاني

سجد الفراعنة العظـام علي يدي

وتزاحمت أمـم علي سلطـاني

كان الوجود خرائبا منسية

شيدتها بشوامخ البنيان

في كل شبر كنت أغرس نخلة

وعلي الضفاف يتيه سحـر جناني

أهديتكم دربا طويلا لعـلا

ديني، وعلمي، نخوتي، وبياني

واخترت أن أبقي رسولا للهـوي

بين الأحبة‏..‏واسأل وا شطآني

في كل ركن عقد فل عاشق

وحبيبة رحلت..‏وطيـف حنان

‏***‏

يوما غرست علي الضفاف مهابتي

ورفعت في قمم الجبـال مكاني

ماء طهورا للصلاة فـإن بدت

عين الخيانة أشعلت نيراني

في واحتي تبدو الطيور أليفة

لكنها أسد علي العدوان

كم صرت نارا حين راوغنـي العدا

ورأيت طيف الغدر في سجـانـي

من باع إيمانـي وخان فضائلي

وأعادنـي للشرك والبهتان؟‏!‏

كيف ارتضيتم محنتي وهواني ؟‏!‏

فتمردت خيلي علي فرسـاني

هل يسكن القلب العنيد إلي الثري

وتلفني في وحشة أكفاني؟‏!‏

هل يصبح الماء الجسور وليمة

للشامتين علي ثري جثماني؟‏!‏

هل يخفت الضوء العتيق‏

وتختفي فوق السنابل فرحة الأغصان؟‏!‏

هل ينتهي صخبي..‏وتخبو أنجمي

وتكف أطيـاري عن الدوران؟‏!‏

أو تجلسون علي شواطي نيلكم

تترنحون كعصبة الشيطان؟‏!‏

ماذا سيبقي للحياة إذا اختفي

وجهي ‏‏وسافر في دجي النسيان؟‏!‏

أأكون تاريخـا‏‏ تواري باكيا

بين السفوح ولوعة الأحزان‏ ‏؟‏!‏

‏***‏

من ألف عام كنت أركض شامخا

بين الجموع يحيطني فرساني

والآن ترصدني الوجوه فلا أري

غير الخنوع وخسة الكهان

فالجالسون علي العروش تسابقوا

عند الفـرار وأحرقوا شطآني

قد علموني الصمت‏..‏صرت كدمية

سوداء شاخصة علي الجدران

والآن أقرأ في دفاتر رحلتي

فأري الجحود‏..‏وجفوة الخلان

ماذا جنيتم من سلام عاجز

غير الهوان..‏يسوقنا لهوان؟‏!‏

تتراقصون لكل ذئب قادم

وتراوغون‏‏ كرقصة الحملان‏!‏

وتهرولون إلي الأعادي خلسة

خلف اللصوص‏‏ وباعة الأوطان‏!‏

خنتم عهود الأرض..‏بعتم سرها

للغاصبين بأبخـس الأثمان

من باعني أرضا وخان قداستي

من دمر التاريخ في وجداني؟‏!‏

يتزاحم الكهان حول مضاجعي

يتعانقون علي ثري أكفاني

وحدتكم زمنـا فكنتم سادة

للعالمين علي هدي سلطاني

والآن صرتم لعبة يلهو بـها

شر العباد‏‏ وعصبة الكهان

ما اخترت أرضي‏..‏ما اصطفيت زماني

لكنه قدري الذي أشقاني

فلقد تبدلت الليالي بيننا

ورأيت عمرا جاحدا أدماني

‏***‏

يا أيها الوطن العريق قـم..‏انتفـض

واكسر كهوف الصمت والقضبان

أطلق أسود النيل من ثكنـاتها

واهدم قلاع البطـش والطغيان

في الأفق شيء لا أراه وإن بدا

خلف السحاب كثورة البركان

يعلو صهيل المـاء..‏يصـرخ حولنا

يتزاحم الفرسان..‏في الفرسان

تهتـز أرض..‏تستغيث مواكب

ويهرول الكهان‏..‏للكها ن

وأنا أطل علي الربوع معاتبا

أشكو إليها محنتي وهواني

منذ استبحتم حرمة الشطآن

صدئت علي أطلالكم تيجاني

حتي عيون الناس ضل بريقها

ما بين ليل القهر والهذيان

‏***‏

سأزوركم في كل عام كلما

حنت حنايا الأرض للفيضان

أتسلق الأفـق البعيد لكي أري

خلف السدود شواطئي وجناني

أنا لن أكف عن المجـئ لأنني

كالأرض ما كفـت عن الـدوران

سأطل من خلف الحـدود وربمـا

تبدو علي مـرارة الحرمان

عودوا إلي الحب القديم‏

وعلمـوا

أبناءكم أن يحرسوا شطـآنا

أعطيتكم عمري‏‏ وهانت عشرتي

والآن ارفع راية العصيان

لو كنت أعلم ما طواه زماني

لاخترت أرضا غيركم أوطاني

فاروق جويده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
النيل يرفع رايه العصيان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الوردة البيضاء :: منتديات الوردة البيضاء الثقافية و الادبية :: همس الشعر والقوافي-
انتقل الى: